منتديات أبو ريش السودانية العربية
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
زائرنا الكريم مرحبآ بك في منتديات أبوريش يشرفنا أن تنال عضويتنا أذا كنت غير مسجل لدينا ويسرنا ان تتصفح وتستمتع بمحتويات منتدانا ضيفآ عزيزا اذا كنت لاترغب بالتسجيل كما يسرنا أن تدعو آخرين

منتديات أبو ريش السودانية العربية

أبو ريش منتدي شامل نبع يشرب منه الجميع(مرحباً بكل الأخوة العرب)
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اسرة منتديات ابوريش تسوق التهنئة للاخ عبد العزيز بابكر اسماعيل بمناسبة زواجه الميمون التمنيات له ولباقي شبابنابالسعادة
كل عام وأعضاء منتديات أبوريش والعالم العربي والأمة الإسلامية بخير أحاطكم الله برعايته ومن عليكم بمغفرته وأمدكم بالصحة والعافية ورزقكم الله قبول الدعاء وبركة العمر والعافية من البلاء والفوز يوم اللقاء وبلغكم رمضان وأعانكم علي قيامه وأنتم بأحسن حال




























شاطر | 
 

 القنوات الفضائية تنوب عن الشيطان في رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالمنعم احمد ابراهيم
مشرف مقتتطفات من الصحف
مشرف مقتتطفات من الصحف
avatar

عدد المساهمات : 945
نقاط : 2042
درجات التقييم في المنتدي : 24
تاريخ التسجيل : 09/04/2011
العمر : 62
الدولة : الخرطوم

مُساهمةموضوع: القنوات الفضائية تنوب عن الشيطان في رمضان   الجمعة 19 يوليو 2013 - 18:54



 
التفاصيل نشر بتاريخ الجمعة, 19 تموز/يوليو 2013 08:00
علي صالح طمبل
إذا كان رمضان هو شهرُ تُفتَّح فيه أبواب الجنان، وتُصفد فيه مردة الشياطين، فإن شيطان القنوات الفضائية هو شيطان من نوع آخر، لم تُجدِ معه خصوصية الشهر، وأهميته في التقرب إلى الله بالذكر والدعاء والتضرع لنيل الجائزة الكبرى، ألا وهي العتق من النيران.
القنوات الفضائية أبت إلا أن تعيد تعريف المنافسة في رمضان، لتتحول من منافسة في العبادة إلى منافسة في التسلية واللهو، فطفقت تبث في أثيرها كل ما من شأنه أن يصدَّ الناس عن طاعة الله، ويشغلهم عن ذكره، من أغانٍ ماجنة، ودراما فارغة، وفوازير تافهة، ومسابقات سطحية!
وهكذا تتبارى القنوات - إلا من رحم الله - في تزيين المنكرات وتجميل الباطل؛ لتصبح بذلك خير من ينوب عن الشياطين في غيبتهم أثناء شهر رمضان! فإن كان شياطين الجن يخنسون ويختفون، فإن شياطين الإنس يظلون بيننا لا يهمهم سوى مصالحهم، وإن كانت على حساب القيم والمباديء!
ومما يؤسف له أن هذه القنوات تجد من يرعاها وينفق عليها بسخاء بغية الشهرة والكسب الرخيص، وكأنهم لا يعرفون أن هذه الأموال التي ينفقونها في الباطل ستكون عليهم حسرة وندامة يوم القيامة، وأنه لن تزول أقدامهم حتى يسألوا عن كل قرش منها!
إن الأموال الطائلة التي تُدفع على البرامج المائعة التي تؤذي بها هذه القنوات أبصارنا وأسماعنا وعقولنا وأحاسيسنا، كان من باب أولى أن تنفق على برامج هادفة تغذي أرواحنا وعقولنا، وتعيننا على بناء الفرد والمجتمع، بدلاً من إنتاج العُري والتسطيح والمجون!
وهذه الأموال التي تنفق على الراقصات المتكسرات، والممثلات الكاسيات العاريات، والمطربات المتهتكات، كان أولى بها أن تنفق على الفقراء الذين تضيق بهم بلاد المسلمين، وعلى مشاريع التنمية البشرية والاقتصادية التي تبُني العقول وتُسد الحاجات.
إننا إذا أردنا أن نحارب هذه القنوات التي أصبحت معاول تهدم أخلاق مجتمعنا وقيمه، لا بد لنا أن نبدأ بأنفسنا، ومن ثم أسرنا، ومجتمعاتنا، باتخاذ خطوات حازمة تجاه هذه القنوات، ومقاطعة ما تقدِّمه من برامج، والتوقف عن دعمها بأي شكل من الأشكال؛ حتى تُضطَر في آخر الأمر أن تعيد النظر في برامجها وتعمد إلى تعديلها بما لا يتلافى مع قيمنا والأخلاق التي جاء بها ديننا الحنيف، ولتكن بداية مقاطعة هذه القنوات في هذا الشهر المبارك. وإذا قال قائل إن هذه القنوات تخاطب غير المسلمين كما تخاطب المسلمين، فإننا نقول إن ما يُعرض في هذه القنوات يتعارض مع كل الأديان السماوية، وليس مع الإسلام فحسب، كما أن أغلب مشاهدي القنوات العربية التي نعنيها بمقالنا هذا من المسلمين، وهذا ما لا ينكره أحد.
كما لا بد لنا من إيجاد بدائل قوية لهذه القنوات بتبني قنوات هادفة تقدم برامج مدروسة، تُستخدم فيها أعلى التقنيات، وتطبق فيها أفضل المنهجيات العلمية والمهنيات الإعلامية؛ لتستطيع سحب البساط عن القنوات المترهلة المتفسخة التي ملأت الساحة. وقد بدأت بالفعل قنوات هادفة في الظهور على السطح، ولكنها تحتاج منا إلى الدعم والمساندة بما نستطيع، فنسأل الله لها التوفيق والسداد.
وما لم نتدارك الأمر ونحدّ من توسع هذه القنوات الفضائية الماجنة، فسنجد أنفسنا في نهاية المطاف أمام مجتمع متفكك الأوصال، فاقد لهويته، مفرِّط في عبادته - في رمضان وغيره - لم يأخذ من الغرب الذي تحاول هذه القنوات تقليده إلا الجانب المظلم القاتم؛ فليته أخذ قيم العدل والانضباط وحب العمل والابتكار، عوضاً عن الرقص والطرب والعُري والتفاهة!

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القنوات الفضائية تنوب عن الشيطان في رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبو ريش السودانية العربية :: .::[القســـــــــــم العـــــــــــــــام]::. :: المنتدى العام-
انتقل الى: